نور الهدى محمد
أهلا وسهلا بأعضائنا الجدد ونتمنى أن تجدوا المتعة والاستفادة معنا
إذا كنت زائر غير مسجل فبادر بالتسجيل فوراً لتستمتع بواضيع المنتدى الرائعة

نور الهدى محمد


 
الرئيسيةالبوابة*اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ترحب إدارة المنتدى بالعضو الجديد محمد محمد فؤاد حسين و naruto
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا محمد مدير المنتدى أعلن عن تعيين مدير مؤقت للمنتدى لإدارة شؤون المنتدى بشكل مؤقت فعلى الراغب بالمنصب كتابه ١٠ مواضيع و كتابه طلب برساله خاصة لي أو بموضوع في نادي التعارف وشكرا ١٨/ا٣/٢٠١٢
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» شركة سيتي فارما تطرح صنف جديد
الإثنين مارس 19, 2012 2:22 pm من طرف محمد عدنان طراد

» طلبات المراقبين
الإثنين مارس 19, 2012 1:15 pm من طرف محمد عدنان طراد

» فيديو رائع لتلاوة عطرة
الخميس نوفمبر 03, 2011 8:08 pm من طرف المحب لدين الله

» إقرؤوها حتى النهايه ومن لم يتأثر بشىء عليه مراجعة نفسه
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 12:56 pm من طرف عاشق النبي

» اشياء تسقط منك ولا تسمع صوتها
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 12:53 pm من طرف عاشق النبي

» دموع التائبين
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 12:51 pm من طرف ساهر الليل

» خطوات تجعلك لا تفارقين سجادتك للصلاة
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 12:42 pm من طرف ساهر الليل

» حب النبي صلى الله عليه وسلم
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 12:31 pm من طرف محمد عدنان طراد

» اول ليلة في القبر ماذا تنتظر
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 12:29 pm من طرف محمد عدنان طراد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المواضيع الأكثر نشاطاً
كلمة المدير العام
صور كاريكاتورية رائعة جداً 2
كود التصويت( رشحنا لأفضل موقع عربي) 2
مسابقة صورة ومعنى
صورة من بلدي سوريا ( دير الزور )
همسة لحواء
القران الكريم كاملا بصوت الشيخ محمد حسان ..
مواصفات الرسول صلى الله عليه وسلم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
بدايه مجموعه التفسير اليوميه ( تفسير سوره الفاتحه )
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
طلبات المراقبين
الخميس يوليو 21, 2011 2:59 pm من طرف محمد عدنان طراد
طلبات المراقبين جاهزة إن شاء الله

تعاليق: 2
كلمة المدير العام
السبت يونيو 18, 2011 7:54 pm من طرف محمد عدنان طراد
بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على خير الأنبياء والمرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
أما بعد
أخوتي الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته Very Happy
تتشرف إدارة المنتدى بانضمامكم لمنتدانا المتواضع وتتمنى لكم …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 22
مطلوب معاون للمدير( ادخلوا بسرعة)
الثلاثاء يوليو 05, 2011 11:34 am من طرف محمد عدنان طراد
بسم الله الرحمن الرحيم
مطلوب في المنتدى معاون مدير ويعتمد هذا الترشيح على عدد مشاركات العضو فبادروا بزيادة المشاركات
وشكــــــــــــــــرا

تعاليق: 1
تصويت
هل تعتقد أن المنتدى ممتاز
1- ممتاز
100%
 100% [ 7 ]
2- جيد
0%
 0% [ 0 ]
3- وسط
0%
 0% [ 0 ]
4- ضعيف
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 7

شاطر | 
 

 الشباب الاسلامي وتربيته العاطفية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omar trad
مراقب
مراقب


الدولة : سوريا
عدد المساهمات : 26
الحالة الاجتماعية : أعزب
نقاط : 2790
تاريخ التسجيل : 05/07/2011
السٌّمعَة : 10
20
الموقع : سوريا - دير الزور

بطاقة الشخصية
الخبرة:
15/100  (15/100)

مُساهمةموضوع: الشباب الاسلامي وتربيته العاطفية   الثلاثاء يوليو 12, 2011 3:01 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

د.عجيل جاسم النشمي
المشاكل العاطفية أو الجنسية من أبرز القضايا التي تعاني منها مجتمعاتنا المعاصرة,ولانعدو الحقيقة إن قلنا أنها ثورة جنسية عالمية صارخة.
ولهذا فقد تأسست لها وفي سبيلها مؤسسات تربوية,ودور للرعاية وأجهزة إعلامية متخصصة بل أصبح الجنس علماً تخصصياً مستقلاً.
فالإسلام ينظر الى مشكلة الجنس بمنظار وفطرة هذا الإنسان فالله عز وجل الذي فطر الإنسان هو الذي ركز الرغائب والغرائز فيه وجعل حياته مرهونة بإشباع هذه الغرائز فالإنسان يجوع ويعطش ويرغب بالتملك ويحب المال والأولاد وغير ذلك.
ويريد الباري عز وجل أن يحفظ الحياة واستمرارها ويستخلف الناس في هذه الأرض وهو هدف سام عظيم فجعل الرغبة الجنسية فطرة مركبة في الإنسان تدفعه بشدة كي يحفظ النسل واستمراره ولذا جعل الاسلام الاعتداء على النسل معرضاً للعقوبة التي تصل حد الموت,وجعل الله عز وجل هذا الحنين والرغبة بين الجنسين الرجل والمرأة وجعل خلق الرجل وشكله بصورة تؤدي الى تحقيق هذه الرغبة والحنين وبالتالي المحافظة على النسل والجنس البشري,وكذلك خلق المرأة بهيئة معينة يتم فيها هذا الأمر.
فالإحساس بهذه الرغبة هو إحساس بأمر فطري في نفس الإنسان يجب أن لااصطدم معه وأن اجعل هذا التفكير في حدوده التي لاتقعد عن عمل ولاتنزوي بي الى ركن يتسلل اليه الشيطان,وأفهم فهماً مدركاً أن الاسلام لايمنعني من إفراغ ماأحسه وأن أشبع هذه الرغبة ولكنها بطريقها المحدد وفي وقتها الذي أستطيع تحمل تبعاته,إنه ليس من حقي أن أفرغ هذه الطاقة في أي مكان وبأي طريقة كانت ومع أي فتاة شئت.
إن هناك طرقاً للوصول الى هذا الأمر ينظمها ديني تحقيقاً لهدفه النظيف الذي لاأهضم فيه حق غيري ولاأعتدي على أعراض الناس ولاأدنس نفسي في وحل الخطيئة.
وأعلم وأنا أفكر في هذا الجنس إنني بشر من عقل وجسم وروح ويجب ألا تجري رغبة جنسية الى نسيان ذاتي وإني باختبار وقدرة على ضبط نفسي ورغباتها وأستجيب لعقل راشد وروح إيمانية عالية يسددان لهذا الجسم ورغباته الطريق,إنني أختلف عن الحيوان الهائم المعدوم الاختيار والتصرف.
وأدرك أن رغبتي هذه لها وقت محدد تتوافر فيه ظروف معينة أستطيع في ظلها أن أتحمل تبعة ما أنا مقدم عليه فلابأس أن أأجل هذه الطاقة وأصرف نفسي بالصبر والعمل الجاد المثمر وأن أسد فراغ وقتي بما يصلح ويفيد.
إعتساف الطريق لن يؤدي الى تحقيق رغبتي كما يريدها ربي.
إن هذا الاعتساف وتعجل الخطوات قد يؤدي الى مشاكل نفسية واجتماعية لاأستطيع مواجهتها.
فإذا ماسرت الى إشباع هذه الرغبة بطريقها المرسوم فإني حينئذ أصل الى ظل وارف وماء عذب وحياة هادئة ومتعة نظيفة وحرية هناك مطلقة.
فالأدخر هذه الطاقة التي لم يحن وقتها – والتي يؤجرني الله عليها – فإن الإسلام محتاج إليها حاجته لكل الطاقات الأخرى متناسقة في إطار العقل والجسم والروح.
إنه الشمول حتى في العواطف,إنه الالتزام حتى في الشهوات,إنه استسلام حتى في المشاعر والأحاسيس,إنه الانقياد للتوجيه والامتثال للأمر والنهي.
فافسلام يقر بالجنس والرغبة الجنسية ولايعدها عيباً ونفرة وكرهاً ولايطلب من المسلم أن يترفع عنها,بل يحثه عليها وإشباع رغبته الفطرية ويطلبها منه في إطارها الذي يرسمه له هذا الدين,بل إن الإسلام يسمو بهذه الرغبة ويجعلها طريق للأجر والمثوبة.
فيبين النبي (ص) إن المسلم يؤجر ويثاب على إتيانه شهوته بالحلال فيقول الصحابة متعجبين: يارسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر فيقول رسول الله (ص) إجابة الإسلام الواضحة الناصعة "أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر,فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر".
ويقول النبي (ص) وهو القدوة :"حبب إلي من دنياكم الطيب والنساء وجعلت قرة عيني في الصلاة".
ويقول الله تعالى: (قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق) (الأعراف/3).
ويقول عز من قائل: (زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والأنعام والحرث) (آل عمران/3).
ويحسب كثير من الناس أن الإسلام يكبت هذه الغريزة الجنسية ويحصرها في نطاق ضيق يؤدي الى كبتها وبالتالي تكون العقد النفسية الحادة.
والحق الصراح في هذا أن الإسلام لايكبت هذه الغريزة,فليس الكبت هو الامتناع عن العمل الغريزي كما يخيل للكثيرين إنما ينشأ الكبت من استقذار الواقع الغريزي في ذاته وعدم اعتراف الإنسان بينه وبين نفسه إن هذا الواقع يجوز ان يخطر بباله أو يشغل تفكيره,والكبت بهذا المعنى مسألة لاشعورية,وقد لايعالجها إتيان العمل الغريزي,فالذي يأتي هذا العمل وفي شعوره إنه يرتكب قذارة لاتليق به,شخص يعاني من الكبت حتى ولو "ارتكب هذا العمل عشرين مرة كل يوم,لأن الصراع سيقوم في داخل نفسه كل مرة بين عمله وماكان يجب أن يعمله,وهذا الشد والجذب في الشعور وفي اللاشعور هو الذي ينشىء العقد والاضطرابات النفسية.
ونحن لانأتي بهذا التفسير لكلمة الكبت من عندنا: بل هو تفسير فرويد نفسه الذي انفق حياته العملية كلها في هذه المباحث وفي التنديد بالدين الذي يكبت نشاط البشرية فهو يقول : يجب أن نفرق تفريقاً حاسماً بين هذا (الكبت اللاشعوري) وبين عدم الإتيان بالعمل الغريزي,فهذا مجرد "تعليق للعمل".
فالكبت إذاً هو استقذار الواقع الغريزي أما تعليق التنفيذ الى أجل آخر فليس هذا بكبت.وبهذه المفاهيم وبهذه النظرة يجب أن تواجه المشكلة فتفتح أبواب الزواج المبكر وتخفض المهور وتسد أبواب الفتنة كلها ويهيأ الجو الملائم لتعيش الغرائز الجنسية نظيفة عفيفة وتؤدي ثمارها,إحصاناً وصيانة للشباب وتقوية للأمة ومازال لدينا سعة في تدارك الأمر فإن مايعانيه مجتمعنا من جراء هذه القضية المفتعلة لم يصل الأمر فيها الى حد الانفجار والثورة بعد,ومازلنا في مقدماتها التي مازالت بقية من الدين والتدين تحول دون انفجارها,لهذا وجب التنبيه الى الوقوف دون استكمال هذه الثورة دورتها,ولن يكون ذلك إلا بتصحيح مفهوم هذه الغريزة لدى الشباب بالإطار الإسلامي الذي يهذبها ولايكبتها,فالوعي الإسلامي الرشيد هو السلاح الوحيد الذي يستطيع المواجهة والحفاظ على حرمات المسلمين وعفتهم,وبدونه ستهدم الحرمات وتنتهك وتقتل الذبيحة وهي مخدرة خائرة القوى ميتة دون طعن.
فلن يستطيع شبابنا المقاومة مادام مجرداً من سلاح الايمان فينبغي أن نهتم بهذه القضية وأن نمسك بخيوطها المبثوثة.
وهي خيوط لم تستكمل بعد حلقاتها ولم تطبق بعد على رقابنا فلننتبه ولنتتبع تلك الخيوط لنقطعها ونستبدلها ببديل إسلامي راشد مرشد.

*********
<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد عدنان طراد
Admin
Admin
avatar

الدولة : سوريا
عدد المساهمات : 205
الحالة الاجتماعية : أعزب
نقاط : 3363
تاريخ التسجيل : 14/06/2011
السٌّمعَة : 0
27
الموقع : سوريا - دير الزور

بطاقة الشخصية
الخبرة:
90/100  (90/100)

مُساهمةموضوع: جزاك الله خيراً   الإثنين يوليو 18, 2011 7:03 pm


*********
اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفوا عنا
ممكن اطلب منك طلب ** عطر فمك بالصلاة على النبي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammedtrad2012.syriaforums.net
 
الشباب الاسلامي وتربيته العاطفية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الهدى محمد :: الفئة الأولى :: القسم الشامل :: الشباب والصبايا في إطار الالتزام-
انتقل الى: