نور الهدى محمد
أهلا وسهلا بأعضائنا الجدد ونتمنى أن تجدوا المتعة والاستفادة معنا
إذا كنت زائر غير مسجل فبادر بالتسجيل فوراً لتستمتع بواضيع المنتدى الرائعة

نور الهدى محمد


 
الرئيسيةالبوابة*اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ترحب إدارة المنتدى بالعضو الجديد محمد محمد فؤاد حسين و naruto
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا محمد مدير المنتدى أعلن عن تعيين مدير مؤقت للمنتدى لإدارة شؤون المنتدى بشكل مؤقت فعلى الراغب بالمنصب كتابه ١٠ مواضيع و كتابه طلب برساله خاصة لي أو بموضوع في نادي التعارف وشكرا ١٨/ا٣/٢٠١٢
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» شركة سيتي فارما تطرح صنف جديد
الإثنين مارس 19, 2012 2:22 pm من طرف محمد عدنان طراد

» طلبات المراقبين
الإثنين مارس 19, 2012 1:15 pm من طرف محمد عدنان طراد

» فيديو رائع لتلاوة عطرة
الخميس نوفمبر 03, 2011 8:08 pm من طرف المحب لدين الله

» إقرؤوها حتى النهايه ومن لم يتأثر بشىء عليه مراجعة نفسه
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 12:56 pm من طرف عاشق النبي

» اشياء تسقط منك ولا تسمع صوتها
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 12:53 pm من طرف عاشق النبي

» دموع التائبين
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 12:51 pm من طرف ساهر الليل

» خطوات تجعلك لا تفارقين سجادتك للصلاة
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 12:42 pm من طرف ساهر الليل

» حب النبي صلى الله عليه وسلم
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 12:31 pm من طرف محمد عدنان طراد

» اول ليلة في القبر ماذا تنتظر
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 12:29 pm من طرف محمد عدنان طراد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المواضيع الأكثر نشاطاً
كلمة المدير العام
صور كاريكاتورية رائعة جداً 2
كود التصويت( رشحنا لأفضل موقع عربي) 2
مسابقة صورة ومعنى
صورة من بلدي سوريا ( دير الزور )
همسة لحواء
القران الكريم كاملا بصوت الشيخ محمد حسان ..
مواصفات الرسول صلى الله عليه وسلم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
بدايه مجموعه التفسير اليوميه ( تفسير سوره الفاتحه )
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
طلبات المراقبين
الخميس يوليو 21, 2011 2:59 pm من طرف محمد عدنان طراد
طلبات المراقبين جاهزة إن شاء الله

تعاليق: 2
كلمة المدير العام
السبت يونيو 18, 2011 7:54 pm من طرف محمد عدنان طراد
بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على خير الأنبياء والمرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
أما بعد
أخوتي الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته Very Happy
تتشرف إدارة المنتدى بانضمامكم لمنتدانا المتواضع وتتمنى لكم …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 22
مطلوب معاون للمدير( ادخلوا بسرعة)
الثلاثاء يوليو 05, 2011 11:34 am من طرف محمد عدنان طراد
بسم الله الرحمن الرحيم
مطلوب في المنتدى معاون مدير ويعتمد هذا الترشيح على عدد مشاركات العضو فبادروا بزيادة المشاركات
وشكــــــــــــــــرا

تعاليق: 1
تصويت
هل تعتقد أن المنتدى ممتاز
1- ممتاز
100%
 100% [ 7 ]
2- جيد
0%
 0% [ 0 ]
3- وسط
0%
 0% [ 0 ]
4- ضعيف
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 7

شاطر | 
 

 ما معنى الصلاة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد عدنان طراد
Admin
Admin
avatar

الدولة : سوريا
عدد المساهمات : 205
الحالة الاجتماعية : أعزب
نقاط : 3395
تاريخ التسجيل : 14/06/2011
السٌّمعَة : 0
27
الموقع : سوريا - دير الزور

بطاقة الشخصية
الخبرة:
90/100  (90/100)

مُساهمةموضوع: ما معنى الصلاة    الأحد يوليو 17, 2011 12:09 pm

فدعونا نفهم معنى الصلاة
فهي عرفت لغة :
الدعاء بالخير
و عرفت شرعا :التعبد لله تعالى ، بأقوال و أفعال مخصوصة ،




مفتتحة بالتكبير ، و مختتمة بالتسليم .



ما هي مكانة الصلاة في الإسلام ؟

1- الصلاة أفضل الأعمال و هي الركن الثاني من أركان الإسلام .
2- الصلاة عمود الدين ، فعليها – بعد التوحيد – يبنى الإسلام .
3- فاصل بين الإسلام و الكفر .
قال صلى الله عليه و سلم :



(( العهد الذي بيننا و بينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر ))



فضل الصلاة

1- الصلاة نور لصاحبها .
لقوله صلى الله عليه و سلم (( الصلاة نور ))
2- الصلاة كفارة للخطايا ،قال تعالى (( و أقم الصلاة طرفي النهار و زلفاً



من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ))



و قال صلى الله عليه و سلم : (( أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم



خمس مرات ، هل يبقى من درنه شيء )) قالوا : لا يبقى من درنه شيء ،



قال (( فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا ))



3- الصلاة سبب لدخول الجنة ، فقد قال النبي صلى الله عليه و سلم



لربيعة بن كعب رضي الله عنه لما سأله



المرافقة في الجنة : (( فأعني على نفسك بكثرة السجود ))



حكم الصلاة

الصلاة واجبة على كل مسلم بالغ عاقل ذكر أو أنثى ،



و أما الصغير فيؤمر بها لسبع ؛ تمريناً له على هذه العبادة العظيمة ،




و يضرب عليها إذا بلغ عشر ضربا غير موجع .



و الأدلة على ذلك كثيرة منها

1- قال تعالى : (( و أقيموا الصلاة و آتوا الزكاة و اركعوا مع الراكعين )) .
2- قال صلى الله عليه و سلم :



(( بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله


و أن محمدا رسول الله ، و إقام الصلاة … )) .



3- عن طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه و سلم



عن الإسلام فقال : (( خمس صلوات في اليوم و الليلة ))




فقال : هل علي غيرها ؟ قال : (( لا إلا أن تطوع )) .



حكم تارك الصلاة

من ترك الصلاة متعمدا تهاونا منه و كسلا فقد كفر



و على ولي الأمر دعوته إلى الصلاة و عرض التوبة عليه ثلاثة أيام ،




فإن تاب و إلا قتله مرتدا .



2- قال صلى الله عليه و سلم :





(( العهد الذي بيننا و بينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر ))



2- و قال – أيضا - Sad( إن بين الرجل و الشرك و الكفر ترك الصلاة ))

للصلاة شروط تسعة و هي
1- الإسلام .
2- العقل .
3- التمييز .
4- الطهارة من الحدث .
لقوله صلى الله عليه و سلم :



(( لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ ))

5- الطهارة من النجاسة
قال تعالى : (( و ثيابك فطهر ))
6- دخول الوقت .
7- ستر العورة .قال صلى الله عليه و سلم


(( لا يصلي أحدكم في الثوب الواحد ليس على عاتقيه منه شيء ))

8- استقبال القبلة .
قال تعالى Sad( فول وجهك شطر المسجد الحرام
و حيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره ))
إلا في النافلة على الرحالة للمسافر فإنه يصلي حيث كان وجهه ،


أو العاجز عن الاستقبال لخوف أو غيره .

9- النية
لقوله صلى الله عليه و سلم :

(( إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل امرئ ما نوى))





{ اللهم إني أعوذ بك من أن أضِل أو أُضل ، أو أزِل أو أُزل ،


أو أظِلم أو أُظلم ، أو أجهل و يُجهل علي ** .

5- المشي إليها بسكينة و وقار ، لقوله صلى لله عليه و سلم :


(( إذا سمعتم الإقامة فامشوا إلى الصلاة و عليكم السكينة



و الوقار ولا تسرعوا ، فما أدركتم فصلوا و ما فاتكم فأتموا ))

السكينة = الطمأنينة و التأني في المشي
الوقار= الرزانة و غض البصر و قلة الالتفات
6- تقديم رجله اليمنى في الدخول إلى المسجد و يقول :
النية للصلاة بعينها و تكون في القلب و لا ينطق بها لأن النطق بها بدعة
آداب المشي إلى الصلاة
1- التطهر لها ، مع إحسان الوضوء و إسباغه .
2- استحضار الإخلاص حين الخروج للمسجد .
3- الخروج إليها مبكرا ، لإدراك فضيلة انتظار الصلاة .
4- الدعاء حين خروجه من المنزل بالدعاء الوارد :
{ باسم الله توكلت على الله ولا حول و لا قوة إلا بالله ** ،


أعوذ بالله العظيم و بوجهه الكريم و سلطانه القديم من الشيطان الرجيم



اللهم افتح لي أبواب رحمتك بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله



اللهم اغفر لي ذنوبي و افتح لي أبواب رحمتك ،




و تقديم رجله اليسار عند خروجه و يقول : اللهم إني أسألك من فضلك .



7- بعد دخوله إلى المسجد لا يجلس حتى يصلي ركعتن ،




لقوله صلى الله عليه و سلم




(( إذا دخل أحدكم المسجد فليركع ركعتين قبل أن يجلس )) .



8- تجنب تشبيك الأصابع في الطريق إلى المسجد و حين انتظار الصلاة .

9- الانشغال بالذكر و الدعاء و تلاوة القرآن عند انتظار الصلاة .
أركان الصلاة
1- القيام في الفروض مع القدرة .
2- تكبيرة الإحرام .
3- قراءة سورة الفاتحة ،
فمن الأخطاء قراءة الفاتحة قراءة قلبية ، وكذلك ما يقال في الركوع



و ما بعده و في السجود قراءة قلبية دون أن ينطق بها ،




فلا بد من النطق بها ، و أقل الأحوال تحريك اللسان و الشفتين بالقراءة .



4- الركوع في كل ركعة .

5- الرفع منه و الاعتدال بعده واقفا .
6- السجود على الأعضاء السبعة ،






مثلا من سجد و رفع قدميه أثناء السجود كله أو من وضع



إحدى قدميه على الأخرى فلا تصح صلاته ؛



لأنه لم يسجد على الأعضاء السبعة .

7- الاعتدال من السجود .
8- الجلسة بين السجدتين .
9- الجلوس للتشهد الأخير .
10- قراءة التشهد الأخير .
11- الصلاة على النبي .
12- التسليمتان .
13- الطمأنينة في جميع الأركان ،
مثلا من قام من الركوع أو السجود ثم سجد مباشرة دون


أن يقيم صلبه ؛ فإن صلاته غير صحيحة لأنه لم يطمئن فيها .

14- الترتيب بين الأركان .
واجبات الصلاة
1- جميع التكبيرات غير تكبيرة الإحرام .
2- قول : { سبحان ربي العظيم ** في الركوع مرة واحدة .
3- قول : { سمع الله لمن حمده ** للإمام و المنفرد ، و ليست مشروعة للمأموم .
4- قول : { ربنا و لك الحمد ** في الاعتدال من الركوع .
5- قول : { سبحان ربي الأعلى ** في السجود مرة وحدة .
6- قول : { ربي اغفر لي ** بين السجدتين .
7- الجلوس للتشهد الأول .
8- التشهد الأول .
توضيح دخول الوقت
1- وقت الظهر من زوال الشمس إلى أن يصير ظل كل شيء مثله .
2- و وقت العصر من آخر وقت الظهر إلى أن تصفر الشمس ، ثم يذهب وقت الاختيار و يبقى وقت الضرورة إلى غروب الشمس .
3- و وقت المغرب من غروب الشمس إلى مغيب الشفق الأحمر .
4- و وقت العشاء من آخر وقت المغرب إلى منتصف الليل ، ثم يبقى وقت الضرورة إلى طلوع الفجر الثاني
الفجر الثاني = البياض المعترض في الأفق من جهة المغرب .
5- و وقت الفجر من طلوع الفجر الثاني إلى طلوع الشمس






* صفة الصلاة كاملة *



إذا أراد المسلم أن يصلي فإنه يستقبل القبلة ثم يقول ( الله أكبر ) ،




وهي ركن لا تنعقد الصلاة إلا بها .
لقوله صلى الله عليه وسلم :





( إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء ، ثم استقبل القبلة فكبر )



ولا بد من قولها باللسان ، ولا يشترط أن يرفع صوته بها .

إذا كان الإنسان أخرس فإنه ينويها بقلبه .

يُسَن أن يرفع يديه عند التكبير إلى منكبيه وتكون مضمومتي الأصابع .
لقول ابن عمر رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرفع يديه حذو منكبيه إذا افتتح الصلاة ، وإذا كبر للركوع ، وإذا رفع رأسه من الركوع

أو يرفعهما بمحاذاة أذنيه .
لحديث مالك بن الحويرث رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا كبر رفع يديه حتى يحاذي بهما أذنيه .
و من الأخطاء في التكبير

الخطأ في الصورة الأولى التفريط في عدم رفع اليدين حذو المنكبين .
الخطأ في الصورة الثانية الإفراط في اليدين إلى أعلى من المنكبين .
من الأخطاء

المبالغة في تفريق القدمين .
أو المبالغة في إلصاقها ببعض أو تقديم بعضها عن الصف .

أو عدم سد الخلل .


الحرص على تسوية الصفوف ، و التراص فيها كما تقف الملائكة عند ربها .

من الأخطاء تغطية الوجه أو جزء منه ، و من ذلك ( اللثام ) .
و يضع يديه على صدره بأحد الاوضاع الثلاثة

الصورة الاولى قبض رسغ اليد اليسرى باليد اليمنى
الصورة الثانية وضع الكف الأيمن على الساعد الأيسر
الصورة الثالثة وضع الكف الأيمن على الكف الأيسر
لحديث وائل ابن حُجر : فكبر – أي النبي صلى الله عليه وسلم – ثم وضع يده اليمنى على ظهر كفه الأيسر والرسغ والساعد .
ولحديث وائل : كان يضعهما على صدره .
وينظر إلى موضع سجوده .
لقول عائشة رضي الله عنها عن صلاته صلى الله عليه وسلم : ما خَلّف بَصرهُ موضعَ سجوده .
ثم يقرأ دعاء الاستفتاح ، وهو سنة ، وأدعية الاستفتاح كثيرة ، منها :
{ سبحانك اللهم وبحمدك ، وتبارك اسمك ، وتعالى جدك ، ولا إله غيرك **
أو يقول : { اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب ، اللهم نقني من خطاياي كما يُنقى الثوب الأبيض من الدنس ، الله اغسلني بالماء والثلج والبَرَد **
ثم يستعيذ .
أي يقول :
{ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ** وإن شاء قال : { أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ** وإن شاء قال : { أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه **
ثم يبسمل .
أي يقول :
{ بسم الله الرحمن الرحيم **
ولكن لا يجهر بكل ما سبق .
لقول أنس رضي الله عنه : صليت خلف النبي صلى الله عليه و سلم و أبي بكر و عثمان فلم أسمع أحدا منهم يجهر ببسم الله الرحمن الرحيم .
ثم يقرأ الفاتحة في كل ركعة .
لقوله صلى الله عليه وسلم : (( لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب )) ، وهي ركن لا تصح الصلاة بدونها .
و يستحب للمأموم أن يقرأها في سكتات الأمام ، و فيما لا يجهر فيه .
وإذا كان المصلي لا يُجيد الفاتحة ، فإنه يقرأ ما تيسر من القرآن بدلها ، فإذا كان لا يجيد ذلك ، فإنه يقول : { سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله ** . ثم يقرأ بعد الفاتحة ما تيسر من القرآن الكريم . إما سورة كاملة ، أو عدة آيات .
و يجهر الأمام بالقراءة في صلاة الفجر و الأولين من المغرب و العشاء ، و يسر فيما عدا ذلك
ثم يركع قائلاً : ( الله أكبر ) ، رافعاً يديه إلى حذو منكبيه أو إلى حذو أذنيه كما سبق عند تكبيرة الإحرام .

ويجب استواء الظهر مع الرأس في الركوع مع قبض الركبتين بالكفين .

ويُمَكن أصابع يديه من ركبتيه مع تفريقها .
ويقول في ركوعه ( سبحان ربي العظيم ) .
والواجب أن يقولها مرة واحدة ، وما زاد فهو سنة .
ويسن أن يقول في ركوعه:
{ اللهم لك ركعت وبك آمنت ، لك أسلمت ، وعليك توكلت ، أنت ربي خشع سمعي وبصري ودمي ولحمي وعظمي وعصبي لله رب العالمين **
أو يقول : { سبوح قدوس رب الملائكة والروح **
أو يقول : { سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفر لي **
و من الأخطاء في الركوع

الخطأ في الصورة الأولى التفريط في الركوع و عدم حني الظهر بالقدر الكافي
الخطأ في الصورة الثانية الإفراط في الركوع و زيادة في الإنحناء
ثم يرفع رأسه من الركوع قائلاً : { سمع الله لمن حمده ** ويُسَن أن يرفع يديه كما سبق في تكبيرة الأحرام .
ثم يقول بعد أن يستوي قائماً { ربنا و لك الحمد ** ، أو { اللهم ربنا لك الحمد ** ، أو { اللهم ربنا ولك الحمد ** .
ويُسن أن يقول بعدها :
{ حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه ملء السماوات والأرض وملء ما شئت من شيء بعد ، أهل الثناء والمجد ، أحق ما قال العبد ، وكلنا لك عبد ، لا مانع لما أعطيت ، ولا معطي لما منعت ، ولا ينفع ذا الجد منك الجد ** .
أو يقول : { حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه ملء السماء والأرض . وملء ماشئت من شئ بعد . اللهم طهرني بالثلج والبرد والماء البارد . اللهم طهرني من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ** .

وضع خاطئ الرفع اليدين .
ينبغي أن يرفع يديه في هذا الموضوع .
كما في تكبيرة الاحرام .
ثم يضع يده كما يضعها بعد تكبيرة الإحرام .



ثم يسجد قائلاً : ( الله أكبر ) .



ويقدم ركبتيه قبل يديه عند سجوده .

و هذي مراحل النزول إلى السجود

ويجب أن يسجد المصلي على سبعة أعضاء : رجليه ، وركبتيه ، ويديه ، وجبهته مع الأنف ، ولا يجوز أن يرفع أي عضو منها عن الأرض أثناء سجوده .
استقبال القبلة بأصابع اليدين و القدمان ، و مجافاة العضدين عن الجنبين ، و الفخذين على البطن ، و الساقان عن الفخذين .

وإذا لم يستطع المصلي أن يسجد بسبب المرض فإنه ينحني بقدر استطاعته حتى يقرب من هيئة السجود .

في السجود أن يُبعد عضديه عن جنبيه ، لأنه صلى الله عليه وسلم كان يسجد حتى يُرى بياض إبطيه ، إلا إذا كان ذلك يؤذي من بجانبه .
ويُسَن في السجود أن يُبعد بطنه عن فخذيه .
ويُسَن في السجود أن يفرق ركبتيه ، أي لا يضمهما إلى بعض .
وأما القدمان فإنه يلصقهما ببعض لفعله صلى الله عليه وسلم ذلك في سجوده ، لأنه صلى الله عليه وسلم كان يرص عقبيه في سجوده .
و من الأخطاء في السجود

الخطأ في الصورة الأولى نهى الرسول عن السجود بهذه الطريقة و سماها عليه الصلاة و السلام أفتراش الكلب .
يكره أن يتكئ المصلي بيديه على الأرض في سجوده .
لقوله صلى الله عليه : (( لا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب ))
الخطأ في الصورة الثانية عدم تمكين الكفين من الأرض .

ولكن يجوز أن يتكئ بيديه على فخذيه إذا تعب من طول السجود .

الخطأ في الصورة عدم جعل أصابع القديمين موجهتان إلى غير القبلة
يجب أن يقول في سجوده { سبحان ربي الأعلى ** مرة واحدة ،وما زاد على ذلك فهو سنة .
ويُسَن أن يقول في سجوده : { سُبُوح قُدوس رب الملائكة والروح**
ويُسَن أن يقول في سجوده : { اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت ، سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره تبارك الله أحسن الخالقين **
ويُسَن أن يقول في سجوده : { سجد لك سوادي وخيالي ، وآمن بك فؤداي ، أبوء بنعمتك علي ، هذي يدي وما جنت علي نفسي **
ويُسَن أن يقول في سجوده : { اللهم اغفر لي ذنبي كله ، دقه وجله ، وأوله وآخره ، وعلانيته وسره**
ويُسَن أن يقول في سجوده : { سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفر لي **
ثم يرفع رأسه قائلاً : ( الله أكبر ) .
ويجلس بين السجدتين مفترشاًالافتراش هو : الجلوس ناصبا القدم اليمنى ثانيا اصابعها نحو القبلة.و جاعلا أصابعها للقبلة ، مفترشا الرجل اليسرى جالسا عليها .
أو هذه الجلسة

ينصب قدميه و أصابعه نحو القبلة ، و يجلس على عقبيه .
و من الأخطاء بالجلوس بين السجدتين

الخطأ في الصورة الأولى أن الرسول صلى الله عليه و سلم نهى عن هذه الجلسه و سماها ( إقعاء الكلب ) .
و الخطأ في الصورة الثانية لمخالفتها للسنة .
ويجب أن يقول وهو جالس بين السجدتين : { رب اغفر لي ** مره واحدة ،وما زاد على ذلك فهو سنة .
ويُسَن أن يقول : { رب اغفر لي و ارحمني و عافني و اعف عني و ارزقني و وفقني وأهدني و أجبرني و ارفعني و انصرني **
ويضع يديه في هذه الجلسة على فخذيه ، وأطراف أصابعه عند ركبتيه

وله أن يضع يده اليمنى على ركبته اليمنى ويده اليسرى على ركبته اليسرى ، كأنه قابض لهما

الجلسة بين السجدتين و ضم اصابع الكفين ووضعهما على الفخذين باتجاه القبلة و النظر إلى اليمنى .
ثم يسجد ويفعل في هذه السجدة ما فعل في السجدة الأولى .
ثم ينهض من السجود إلى الركعة الثانية معتمداً على ركبتيه قائلاً :

( الله أكبر )


.


ثم يصلي الركعة الثانية كما صلى الركعة الأولى ،

إلا أنه لا يقول دعاء الاستفتاح في أولها ، ولا يتعوذ قبل قراءته القرآن ، لأنه قد استفتح وتعوذ في بداية الركعة الأولى .
ثم في نهاية الركعة الثانية بعد السجدتين يجلس للتشهد الأول مفترشاً .
تكون هيئة يده اليمنى على فخذه الأيمن :يقبض أصبعه الخنصر والبنصر ويُحلق الإبهام مع الوسطى ويشير بالسبابة عند الدعاء - أي عند عبارة في التشهد فيها معنى الدعاء – كما في الصورة 14 .

أو يقبض جميع أصابع يده اليمنى ويشير بالسبابة عند الدعاء كما في الصورة 15 .
أما يده اليسرى فيقبض بها على ركبته اليسرى ، وله أن يبسطها على فخذه الأيسر دون قبض الركبة .
ويقول في هذا الموضع سرا : { التحيات لله والصلوات والطيبات ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله **
ثم ينهض في الثلاثية و الرباعية مكبرا و يرفع يديه ، و يصلي الباقي كذلك ، إلا أنه لا يجهر فيها ، و يقرأ الفاتحة ، ثم يركع و بعده يرفع ، ثم يسجد سجدتين مع الجلوس بينهما .

ثم يجلس في التشهد الأخير متوركا و التورك هو :- الجلوس ناصبا القدم اليمنى


جاعلا أصابعها للقبلة ، و جعل القدم اليسرى تحت الساق اليمنى


و إخراجها من جهة اليمين ، و الجلوس على المقعدة متعمدا على الورك الأيسر ،


و يسن هذا الجلوس للتشهد الأخير من صلاة تزيد على ركعتين . - كما في الصوره 16 –


أو يجلس ناصبا قدمه اليمنى و إليته على الأرض ، و جعل القدم اليسرى


تحت الساق اليمنى و إخراجها من جهة اليمين ، و الجلوس على المقعدة



متعمدا على الورك الأيسر ، – كما في الصورة 17 - .



و يسن هذا الجلوس للتشهد الأخير من صلاة تزيد على ركعتين .

وتكون هيئة يديه كما سبق في التشهد الأول ، ويقول كما قال في التشهد الأول : { التحيات لله …. الخ ** ، ثم يقول بعدها :


{ اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم


وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، وبارك على محمد وعلى آل محمد



كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد **



ويُسَن أن يقول بعد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم : { اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم ،




وعذاب القبر ، ومن فتنة المحيا والممات ، ومن فتنة المسيح الدجال **



ويُسَن القول أيضا : { اللهم حاسبني حساباً يسيراً**

ويُسَن القول أيضا : { اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ،


ولايغفر الذنوب إلا أنت ، فاغفر لي مغفرة من عندك



وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم **



ويُسَن القول أيضا : { اللهم اغفر لي ماقدمت وما أخرت



وما أسررت وما أعلنت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني



أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت **



ويُسَن القول أيضا : { اللهم إني أعوذ بك من ابخل وأعوذ بك من الجبن ،



وأعوذ بك من أن أرد إلى أرذل العمر ،



وأعوذ بك من فتنة الدنيا وأعوذ بك من عذاب القبر**



ويُسَن القول أيضا : { اللهم إني أسالك ياالله بأنك الواحد الأحد الصمد



الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد



أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم **



ثم يدعو بما شاء ، كقول : { اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك **

ثم يسلم عن يمينه { السلام عليكم ورحمة الله ** وعن يساره كذلك .
و من أخطاء التسليم
و من الأخطاء إمالة الكفين يمينا او يسارا، أو الضرب بهما على الفخذين عند السلام .
ثم يقول الأذكار الواردة بعد السلام
، و يستحب رفع الصوت رللرجال بها ، لكن رفع يسير ليس فيه إذاء لأحد .
كقول :
{ استغفر الله ، أستغفر الله ، أستغفر الله ، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والإكرام
وقول : { لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الـجَد منك الـجَد**
وقول : { لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه ، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن ، لا إله الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون**
و قول : { سبحان الله والحمد لله والله أكبر ** (33) مرة ،ويقول بعدها مرة واحدة { لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير **
و قول : { اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك **
ويقرأ آية الكرسي ، وسورة قل هو الله أحد ** ، و قل أعوذ برب الفلق ** ، و قل أعوذ برب الناس **




بعض الصلوات



صلاة المسافر

يشرع للمسافر قصر الصلاة الرباعية – الظهر ، العصر ، العشاء – ركعتين ركعتين و دل على ذلك الكتاب و السنة و الإجماع
1- قال تعالى : (( و إذا ضربتم في الأرض فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة )) .
2- حديث أنس رضي الله عنه قال : خرجنا مع النبي صلى الله عليه و سلم من المدينة إلى مكة ، فكان يصلي ركعتين ركعتين حتى رجعنا إلى المدينة .

• من أحكام القصر :-


1- مسافة القصر 80 كم تقريبا .


2-

* إذا وصل المسافر بلدا و أراد الإقامة بها أربعة أيام فأكثر ، فإنه يجب عليه الإتمام .
* و إن نوى الإقامة أقل من أربعة أيام جاز له القصر .
* و إن لم ينو إقامة معينة بل لديه غرض متى انتهى رجع ، فهذا يجوز له القصر حتى يرجع .
3- إذا صلى المقيم خلف مسافر يقصر الصلاة ، وجب عليه أن يتم صلاته بعد تسليم الإمام .
4- يلزم المسافر الإتمام إذا صلى خلف إمام مقيم و لو لم يدرك معه إلا ركعة واحدة .
الجمع بين الصلاتين :-
1- يجوز للمسافر و المريض الذي يشق عليه أن يصلي كل صلاة في وقتها الجمع بين الظهر و العصر في وقت إحداهما ، و بين المغرب و العشاء في وقت إحداهما ، و أما صلاة الفجر فلا تجمع مع غيرها .
2- يباح لمن يشرع له الجمع أن يؤخر الصلاة عن وقتها إلى وقت الصلاة الأخرى التي تجمع معها ، أو يصليها في وقت الصلاة الأولى .
3- المسافر إذا صلى الجمعة مع الجماعة ، فإنه لا يجمع إليها صلاة العصر بل يصليها في وقتها .

صلاة المريض


يلزم المريض أن يؤدي الصلاة على قدر استطاعته فإن كان يستطيع أداءها كالصحيح لزمه ذلك ، و إن كان لا يستطيع فبحسب قدرته :


1- يجب على المريض الصلاة قائما إن قدر على القيام .

2- فإن لم يستطع القيام فإنه يصلي قاعدا .
3- فإن لم يستطع القعود فإنه يصلي على جنبه ، و يكون وجهه إلى القبلة .
4- فأن لم يستطع الصلاة على جنبه فعلى ظهره و تكون رجلاه إلى القبلة ، إن سهل عليه ، و إلا فعلى حسب حاله .
5- إذا صلى قاعدا و استطاع السجود وجب عليه السجود .
6- إذا صلى قاعدا و عجز عن السجود أو صلى على ظهره فإنه يومئ بالركوع و السجود ، و يكون سجوده أخفض من ركوعه ، فإن شق عليه الإيماء برأسه أومأ بعينه .
و دليل ما تقدم
قوله تعالى : (( فاتقوا الله ما استطعم ))
و قوله صلى الله عليه و سلم لعمران بن حصين رضي الله عنهما : (( صل قائما ، فإن لم تستطع فقاعدا ، فإن لم تستطع فعلى جنب ))
• من أحكام صلاة المريض :-
1- إذا كان يشق على المريض التطهر لكل صلاة ، أو تشق عليه الصلوات في أوقاتها فله الجمع بين صلاة الظهر و العصر ، و بين المغرب و العشاء في وقت الأولى أو الثانية على حسب الأرفق به .
2- لا تسقط الصلاة عن المريض أبدا ما دام عقله معه .
3- إذا كان المريض يغمى عليه أياما ثم يفيق ، فإنه يصلي حال إفاقته حسب استطاعته ، و ليس عليه قضاء الصلوات التي مرت عليه حال إغمائه ، و إن كان إغماؤه يسيرا كيوم أو يومين مثلا فعليه القضاء متى تيسر له ذلك .
سجود السهو
سجدتان تشرعان آخر الصلاة عند حدوث أي نسيان
المسلم لا يخلو من النسيان و السهو في صلاته ، بل قد ثبت أن النبي عليه الصلاة السلام قد سمها في صلاته أكثر من مرة
و لهذا قال عليه الصلاة السلام (( إنما أنا بشر مثلكم أنسى كما تنسون فإذا نسيت فذكروني ))
و قال صلى الله عليه و سلم (( إذا زاد الرجل أو نقص فليسجد سجدتين ))
هو لا يشرع في العمد و يشرع في السهو ، و هو على ثلاث أقسام :
1- الزيادة في الصلاة سهوا ، مثل زيادة ركوع أو سجود ، أو زيادة ركعة ، و لم يعلم إلا بعد الفراغ منها ، كأن يركع مرتين أو يسجد ثلاث مرات ، أو يصلي الظهر أو العصر خمسا : فإنه سيجد للسهو سجدتين ، جبرا لهذا الخلل الحاصل في الصلاة - الزيادة ـ .
2- النقص من الصلاة سهوا ، و له حالتان :
أ –
ترك ركن ، كسجود أو ركوع ، أو ترك ركعة أو أكثر نسيانا ،
فيلزم المصلي أن يأتي به و بما بعده و يسجد للسهو ؛ إلا إذا كان المتروك تكبيرة الإحرام ،
فإن الصلاة لا تنعقد أصلا ، و الواجب عليه أن يبدأ الصلاة من أولها .
ب – ترك واجب ، مثل : نسيان التشهد الأول ، أو ترك تسبيحة
الركوع أو السجود و نحو ذلك ، و حينئذ يجبره سجود السهو .
3- الشك ،
فإن شك هل صلى ثلاثا أو أربعا – مثلا – فإنه يأخذ بالأقل لأنه المتيقن ،
فيجعلها ثلاثا و يزيد رابعة ، و يسجد للسهو .
و إن شك في ركن كالركوع هل أتى به أم تركه فإنه يسقط الشك هنا ،
و يكون كمن لم يأت به ، فيركع و يكمل صلاته ، ثم يسجد للسهو .
و لكل سهو سجدتان قبل السلام إلا من سلم عن نقص في صلاته ،
و ليس على المأموم سجود سهو إلا أن يسهو إمامه فيسجد معه ،
و إذا سها الإمام يذكر بالتسبيح للرجال { سبحان الله ** و التصفيق للنساء .

صلاة التطوع


تعريف صلاة التطوع شرعا :-


هي الصلاة المشروعة غير الواجبة .

للتطوع أنواع كثيرة منها ما هو متعلق بوقت أو سبب ، و منها ما هو مطلق
و سأبين أهم هذه التطوعات فيما يلي بشيء من التفصيل إن شاء الله :
الصلوات المتعلقة بوقت أو سبب
أولا : السنن الرواتب
و هي السنن التابعة للفرائض .
حكمها : سنة مؤكدة .
و مجموع عددها عشر ركعات أو اثنتا عشر ركعة ، و تصلى على النحو التالي :-
ركعتان أو أربع ركعات قبل الظهر .
ركعتان بعد الظهر .
و ركعتان بعد المغرب .
و ركعتان بعد العشاء .
و ركعتان قبل الفجر .
و يدل عليها أحاديث كثيرة منها :
حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال :
و عن أم حبيبة رضي الله عنها قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول :



(( من صلى اثنتي عشرة ركعة في يوم و ليلة ، بني له بهن بيت في الجنة ))



و آكد السنن الرواتب : ركعتا الفجر لحديث عائشة رضي الله عنها قالت : لم يكن النبي صلى الله عليه و سلم على شيء من النوافل أشد منه تعاهدا على ركعتي الفجر

ثانيا : صلاة الوتر
أقل الوتر ركعة واحدة ، و أكثره إحدى عشرة أو ثلاث عشر ، يصليها ركعتين ركعتين ، ثم يصلي واحدة يوتر بها .

وحكمها :
سنة مؤكدة .
قال صلى الله عليه و سلم : (( إن الله وتر يحب الوتر فأوتروا يا أهل القرآن ))
و أدنى الكمال ثلاث ركعات ، يصليها ركعتين ثم يسلم ، ثم يصلي ركعة واحدة و يسلم .
و يستحب أن يقرأ في الأولى بعد الفاتحة : سورة سبح ، و في الثانية سورة الكافرون ، و في الثالثة سورة الإخلاص
و كان الرسول صلى الله عليه و سلم يحافظ على الوتر في الحضر و السفر .
وقتها :-
من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر ، و أداؤه في الثلث الأخير من الليل أفضل ، لحديث جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال :
(( من خاف ألا يقوم من آخر الليل ، فليوتر أوله ،
و من طمع أن يقوم آخره فليوتر آخر الليل ،
فإن صلاة آخر الليل مشهودة ، و ذلك أفضل ))
ثالثا : صلاة الضحى
أقلها ركعتان ، ولا حد لأكثرها .
و حكمها : سنة .
لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال :
أوصاني خليلي بثلاث : صيام ثلاثة أيام من كل شهر ، و ركعتي الضحى ، و أن أوتر قبل أن أنام
وقتها :-من ارتفاع الشمس قدر رمح – و هو ربع ساعة بعد طلوع الشمس – إلى قبيل الزوال ، و أفضل وقتها حين يبدأ اشتداد الحر ، لقوله صلى الله عليه و سلم
(( صلاة الأوابين حين ترمض الفصال ))
رابعا : تحية المسجد
و هي ركعتان تشرعان لمن دخل المسجد قبل أن يجلس .
و حكمها : سنة مؤكدة .و تشرعان في كل وقت حتى إذا دخل المرء يوم الجمعة و الإمام يخطب .
قال صلى الله عليه و سلم :
(( إذا دخل أحدكم المسجد فليركع ركعتين قبل أن يجلس ))
و يجزئ عنهما السنة الراتبة أو الفريضة .
صلاة التطوع المطلق
و هو ما لم يقيد بزمن ولا سبب .
و صلاة التطوع المطلق مشروعة كل وقت إلا في الأوقات المنهي عن الصلاة فيها ،



و صلاة الليل أفضل من صلاة النهار ، لقوله صلى الله عليه و سلم



: (( أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل ))



و الثلث الأخير من الليل أفضل ، لأنه وقت نزول الله جل جلاله إلى سماء الدنيا ، نزولا يليق بجلاله و عظمته




سنن الصلاة



تنقسم نوعان ، سنن قولية ، سنن فعلية .

أولا السنن القولية :-
هي كثيرة و منها :
1- دعاء الاستفتاح .
2- التعوذ .
3- البسملة .
4- التأمين بعد الفاتحة .
5- ما زاد على الفاتحة من القراءة ، و السنة أن تكون في الفجر من طوال المفصل ،
و في المغرب من قصاره ، و في الباقي من أوساطه .
6- ما زاد على الواحدة في تسبيح الركوع و السجود .
7- ما زاد على الواحدة في قول : ( ربي اغفر لي ) بين السجدتين .
8- ما زاد على قول : ( ربنا و لك الحمد ) بعد الرفع من الركوع .
9- الدعاء في جلسة التشهد الأخير ، بعد الصلاة على النبي .
ثانيا السنن الفعلية :-
هي كثيرة منها :
1- رفع اليدين مع تكبيرة الإحرام ، و عند الركوع ،
و عند الرفع منه ، و عند القيام إلى الركعة الثالثة .
2- وضع اليد اليمنى على اليسرى ، أثناء القيام قبل الركوع و بعده .
3- وضع اليدين على الركبتين مفرجتي الأصابع في الركوع .
4- النظر إلى موضع السجود .
5- مباعدة اليدين عن البطن و الجنب أثناء السجود .
6- الافتراش
و هو : الجلوس ناصبا القدم اليمنى و جاعلا أصابعها للقبلة ،
مفترشا الرجل اليسرى جالسا عليها ثانيا أصابعها نحو القبلة .
7- التورك و هو : الجلوس ناصبا القدم اليمنى جاعلا أصابعها للقبلة ،
و جعل القدم اليسرى تحت الساق اليمنى و إخراجها من جهة اليمين ،
و الجلوس على المقعدة معتمدا على الورك الأيسر ،
و يسن هذا الجلوس للتشهد الأخير من صلاة تزيد على ركعتين .
8- أن يجعل المصلي أمامه سترة ، و هذا يوجد بالمساجد يسمى المحراب ،
فإن لم يجد محرابا فيضع عصا و نحوها ،
فإن لم يجد شيئا خط خطا على هيئة هلال و صلى إليه .
9- أن يرد المار بين يديه
مكروهات الصلاة
1- الالتفات في الصلاة لغير حاجة ، و المراد الالتفات بالوجه و الصدر ، و ينقسم إلى أنواع هي:-
أ - الالتفات بالوجه و الصدر للحاجة ، و هذا جائز .
ب - الالتفات بالوجه و الصدر بلا حاجه ، و هذا مكروه .
ج - الالتفات بجميع البدن لغير وجهة القبلة بلا ضرورة ،
و هذا مبطل للصلاة ، فإن كان لضرورة كحالة الخوف و الحرب ، فلا بأس .
2- رفع البصر إلى السماء .
3- تغميض العين ، إلا لحاجة .
4- افتراش الذراعين في السجود .
5- العبث ،
و هو فعل ما ينافي الخشوع و الاطمئنان في الصلاة
6- التلثم على الفم و الأنف .
7- دخول المرء في الصلاة و هو مشوش الفكر ، أو عنده أو أمامه ما يلهيه عن صلاته ،
كاحتباس البول ، أو الغائط أو الريح ، أو حالة جوع أو عطش ، أو بحضور طعام يشتهيه ، أو ينظر إلى شيء يلهيه عن صلاته .

مبطلات الصلاة


1- الإتيان بما ينافي شرطا من شروط الصلاة ؛ كحصول ما يبطل الطهارة ، أو تعمد كشف العورة ، أو الانحراف عن القبلة بجميع بدنه ، أو قطع النية … إلخ .


2- تعمد ترك ركن أو واجب في الصلاة .

3- العمل الكثير فيها إذا من غير جنس الصلاة ، و كان لغير ضرورة ؛ كالمشي و كثرة الحركة .
4- الضحك و القهقهة .
5- الكلام المتعمد .
6- الأكل و الشرب عمدا .
7- زيادة ركعة أو ركن عمدا .
8- سلام المأموم عمدا قبل إمامه .
أوقات النهي عن الصلاة
الأوقات المنهي عنها ثلاثة هي :-
1- من بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس و ارتفاعها قدر رمح و هو ربع ساعة بعد طلوع الشمس .
2- عند توسط الشمس في السماء حتى تزول ، و هو قبل وقت الظهر بدقائق .
3- من صلاة العصر حتى تغرب الشمس .
تحرم الصلاة في الأوقات المذكورة .
و يدل على ذلك حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه قال : ثلاث ساعات كان رسول الله صلى الله عليه و سلم ينهانا أن نصلي فيهن ، أو أن نقبر فيهن موتانا ، حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع ، و حين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل الشمس ، و حين تضيف الشمس للغروب حتى تغرب .
الصلاة الجائزة في أوقات النهي
1- قضاء الفرائض الفائتة ، سواء بسبب نوم أو نسيان أو غيرهما ، لقول النبي صلى الله عليه و سلم : (( من نسي صلاة أو نام عنها فكفارتها أن يصليها إذا ذكرها ))
2- صلات ذوات الأسباب ؛ كتحية المسجد و ركعتي الطواف ، و صلاة الجنازة ، و صلاة الكسوف .
3- قضاء سنة الفجر بعد صلاة الفجر .
هذا و الله أعلم
و صلى اللهم و سلم و بارك على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين
و جزى الله خير كل من ساهم في هذا الموضوع

*********
اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفوا عنا
ممكن اطلب منك طلب ** عطر فمك بالصلاة على النبي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammedtrad2012.syriaforums.net
 
ما معنى الصلاة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الهدى محمد :: الفئة الأولى :: قسم الاقتراحات والشكاوى :: اقتراحات وشكاوى الأعضاء-
انتقل الى: